أعلن المتمردون الحوثيون الذين يسيطرون على أجزاء من اليمن بما فيها العاصمة صنعاء الثلاثاء تشكيل "حكومة إنقاذ وطنى" موازية لحكومة الرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادى الذى يتخذ من كبرى مدن الجنوب عدن مقرا له .
وقال "المجلس السياسى الأعلى" الذى شكله فى نهاية يوليو الحوثيون وحلفاؤهم من انصار الرئيس السابق على عبد الله صالح أن الحكومة الجديدة ومقرها صنعاء يرأسها عبدالعزيز بن حبتور وتضم 27 وزيرا بينهم خمس نساء .
وبن حبتور الذى كان محافظا لعدن إلى حين سقوطها لفترة قصيرة فى ايدى الحوثيين فى مارس 2015 هو عضو فى المكتب السياسى لحزب المؤتمر الشعبى العام بزعامة صالح .
وبموجب قرار تشكيل الحكومة الجديدة فقد عين ابو بكر القربى، وزير الخارجية السابق والقيادى فى حزب المؤتمر الشعبى، وزيرا للخارجية .
أما وزارة الدفاع فعهد بها الحوثيون إلى حسين خيران الذى كان يشغل المنصب نفسه فى اللجان الثورية التابعة للمتمردين .
ومن شأن تشكيل هذه الحكومة أن يزيد من تعقيدات الازمة اليمنية وان يضيق آفاق الحل السياسى.
وكان إعلان الحوثيين تشكيل "المجلس السياسى الاعلى" فى 28 تموز/يوليو أدى فى 6 أغسطس إلى تعليق مفاوضات السلام اليمنية التى رعتها الامم المتحدة فى الكويت لمدة ثلاثة اشهر .
واوقع النزاع فى اليمن 6700 قتيل وتسبب فى نزوح ثلاثة ملايين يمنى على الاقل منذ تدخل تحالف تقوده السعودية دعما لقوات هادى فى مارس 2015 .