لقي نحو 22 شخصاً مصرعهم، اختناقاً على متن مركب يحمل ما يقرب من ألف مهاجر غير شرعي، قبالة سواحل ليبيا، وفق وسائل إعلام فرنسية تناقلت أنباء الواقعة.

ووفقا لتقرير صحفي فرنسي، أن سفينة الإنقاذ «استرال» التابعة لمنظمة «بروأكتيفا اوبن آرمز» الخيرية الإسبانية أن نجدة المهاجرين تدخلت على متن مركب خشبي كان أقرب إلى السواحل الليبية، مكون من ثلاثة طوابق، يحمل ما يقرب من ألف شخص على متنه كان بينهم 22 جثة على سطح المركب، ولكن مزيدًا من الجثث عثر عليها في أسفله.