قال وزير البيئة خالد فهمى، إن مصر أصبحت تعمتد فى مشروعاتها الوطنية على الشراكة مع الدول الأخرى بدلا من المعونة، جاء ذلك خلال توقيع إتفاقية مع سفارة سويسرا فى القاهرة، الثلاثاء، لتفعيل البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة بتكلفة 66.5 مليون يورو.
وأوضح فهمى، أن الحكومة المصرية تساهم فى البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة بمبلغ 25 مليون يورو، يتم ضخه فى الاستثمارات الخاصة بالبرنامج، مشيرا إلى أن المساهمة المصرية تعتمد على قرض بقيمة 13 مليون يورو من الشركاء يتم سداده على مدى 20 عاما بفائدة 1%، بالإضافة إلى مساهمة مالية فى الأنشطة الخاصة بالبرنامج بقيمة 12 مليون دولار.
خلال توقيع الإتفاقية
وأشار إلى أن الخطة القومية التى اعتمدها مجلس الوزراء الشهر الماضى تنطوى على تخصيص 3 مليار جنيه على عامين، لتقديم دعم للمحافظات الـ27 على صعيد إدارة المخلفات الصلبة، وأضاف أن هذه المنظومة يجب أن تقع مسئوليتها وتمويلها على القطاع الخاص من جمع وفصل وإعادة تدوير.
وتابع:" وزارة البيئة تستهدف إنشاء مصانع تدوير ومدفن صحى، يمكن الاستفادة منه فى استخراج الغاز"، لافتا إلى أن المصنع تستغرق مدة إنشاءه بين عام ونصف وعامين، بينما المدن الصحى عام واحد ويمكن استخراج الغاز منه فى مدة تتراوح بين 3-4 سنوات، لكن الأخير تكلفة إنشاءه عالية لذا يتم اللجوء إليه فى حالة وجود مخلفات يصعب التخلص منها أو تكلفة التخلص أعلى من إنشاء المدفن الصحى.
التوقيع فى سفارة سويسرا
يمتد برنامج إدارة المخلفات الصلبة خمس سنوات حيث يكتمل بحلول 2021 بتكلفة 66.5 مليون يورو، تساهم الحكومة السويسرية فى التمويل من خلال منحة بقيمة 10.5 مليون يورو مخصصة للاستثمارات والمساعدات الفنية وبناء القدرات . كما يشارك فى التمويل كل من الحكومة الألمانية والاتحاد الأوروبى والحكومة المصرية. ويسهم البرنامج فى الحماية المستدامة للبيئة والموارد الطبيعية والحد من المخاطر الصحية للسكان فى مصر.
يشمل البرنامج أربعة محافظات بمنطقة صعيد مصر والدلتا حيث يخدم سكان الحضر بمحافظات قنا وأسيوط وكفر الشيخ والغربية، بإجمالى عدد سكان 3.5 مليون نسمة . ويهدف لتقديم الدعم الفنى والمؤسسى من خلال دعم هيكلة قطاع المخلفات على المستوى القومى والمحافظات من خلال إعداد التشريعات والسياسات اللازمة بالإضافة إلى تنفيذ البنية التحتية ذات الصِّلة فى المحافظات الأربع .
وخلال المؤتمر الصحفى عقب توقيع الإتفاق، قال ماركوس لاتينز، سفير سويسرا فى مصر "إن استثمار سويسرا فى قطاع إدارة المخلفات الصلبة يؤكد الالتزام السويسرى تجاه حماية البيئة وصحة وسلامة المواطنين المصريين ".
وأضاف أنهم يهدفون لتوسيع البرنامج وإستراتيجيته فى المستقبل، مشيرا إلى أن البرنامج سيوفر حوالى 15 ألف فرصة عمل عن طريق المشروعات التى ينطوى على تنفيذها، كما أنه يهدف إلى الحماية المستدامة للمناخ والبيئة والموارد الطبيعية، فضلا عن إنشاء البنية التحتية.
وقال لاتينز، إن بلاده تنفذ فى مصر برنامج كبير يشمل العديد من المجالات ويجرى تنفيذه من خلال 3 محاور(التحول الديمقراطى والنمو الإقتصادى والهجرة).
وهذا البرنامج يشمل مشروعات عدديدة تهدف لخلق فرص عمل جديدة، بالإضافة إلى دعم الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم وتوفير مياه الشرب حيث يركز البرنامج على المناطق الأكثر احتياجا مثل الصعيد.
وتشمل البنية التحتية، التى يستهدفها البرنامج، إنشاء منظومة متكاملة لإدارة المخلفات ورفع كفاءة عمليات جمع ونقل المخلفات من خلال توريد معدات جديدة وإنشاء محطات وسيطة، كما ينطوى على إعادة تأهيل وإنشاء مرافق لمعالجة المخلفات وإعادة تدويرها أو تحويلها إلى سماد، بالإضافة إلى إنشاء مدافن صحية للتخلص الآمن من المخلفات .
توقيع الاتفاقية