"6 أكتوبر ملحمة تاريخية" ندوة بمركز إعلام قنا.. فيديو

نظم مركز إعلام قنا، اليوم الثلاثاء، ندوة بعنوان "6 أكتوبر.. ملحمة تاريخية"، بالمركز الاستكشافى، لطلاب وطالبات المدارس الإعدادية والثانوية، بحضور خيرية عبدالخالق مدير مركز إعلام قنا.

شارك فى الندوة اللواء محسن حلمى السكرتير العام المساعد بقنا، وعزت بيومى وكيل وزارة التربية والتعليم، و خيرى مغربى عسران " من ضمن المشاركين فى حرب أكتوبر".

بدأت الندوة بكلمة اللواء أركان حرب محسن حلمى" سكرتير مساعد قنا" أكد فيها أن الجينات المصرية لا تسمح بالانكسار أو الهزيمة لذلك تحقق نصر أكتوبر، وأنها كانت ملحمة وطنية شارك فيها الشعب بمختلف فئاته، لتحقيق الحلم وبناء مصر من جديد، حتى أصبحت تدرس فى الجامعات العالمية والعسكرية لما فيها من ابتكارات وخدع لم تخطر على فكر أفضل المفكرين العسكريين، لافتًا إلى أن القوات المسلحة مازالت تقوم بدورها فى حماية حدود البلاد، بجانب ما تقوم به داخليا من أجل بناء مصر من جديد.

وأشار حلمى، إلى أن إسرائيل دولة لا ملة ولا دين لها، واتضح ذلك جليًا فى معاملاتها مع الأسرى المصريين فى حرب 67، لذلك سوف تظل إسرائيل هى عدونا الأول حتى نموت، والتي كانت تسعى لأن يصاب الشعب المصرى وجنوده باليأس والإحباط بترويج أكاذيب وشائعات منها أن جيشهم لا يُقهر، وأن القنبلة الذرية لن تستطيع التأثير فى خط بارليف، لكى يصاب الجنود والشعب باليأس والإحباط.

فيما قال عزت بيومى "وكيل وزارة التربية والتعليم": عشنا أياما حزينة خلال فترة الاحتلال الاسرائيلى، فلم يكن هناك مكان فى مصر بلا شهيد أو أسير، وتحول اقتصاد البلد كله للجيش للإنفاق على متطلبات الحرب، لذا لابد أن نقدر جيشنا على نعمة الأمن التى نعيشها حاليًا، و أن نعتز ونفخر بانتصار أكتوبر الذى أعاد لنا كرامتنا.

فيما أكد خيرى مغربى عسران" من أبطال أكتوبر"، تشرفت بالالتحاق بالقوات المسلحة فى يناير 1972، وكنت ضمن آلاف الجنود ننتظر اللحظة التى ننقض فيها على العدو الاسرائيلى للأخذ بثأر إخواننا الذين تم قتلهم و أسرهم فى 1967، ولاستعادة أراضينا المغتصبة، وكانت الأغانى الوطنية وقتها تزيد من حماسنا وكرهنا لإسرائيل، وقد كانت أول دانة من المدفع الذى أجره بالسيارة التى أقودها موجه للجنود الإسرائيليين الذين كانوا يسبون لنا ولرسولنا الكريم الدين.

أضف تعليق