أكد مصدر من داخل مشرحة زينهم، أنه بدأ منذ قليل تشريح جثتي القيادي الإخواني محمد كمال عضو مكتب إرشاد الجماعة الإرهابية، وحارسه الشخصى ياسر شحاتة، لبيان ما بهما من إصابات، وإعداد تقرير عن أسباب الوفاة، بعد ان لقيا مصرعهما في تبادل لاطلاق النار مع رجال الشرطة أثناء ضبطهم.

وكانت قد أمرت نيابة أمن الدولة بتشريح جثمان كل من محمد كمال وياسر شحاتة، القياديين بجماعة الإخوان، لمعرفة أسباب الوفاة، بعد مقتلهما فى تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن المكلفة بالقبض عليهما، بالإضافة إلى استدعاء قوات الأمن التى شاركت فى مأمورية القبض على المتهمين.

كما انتهت النيابة من معاينة موقع الحادث، وأمرت بالتحفظ على الأسلحة النارية التى كانت بحوزة المتهمين، وإرسالها للطب الشرعى والمعمل الجنائى، لبيان ما إذا كان تم استخدامها فى عمليات إرهابية سابقة، بالإضافة إلى التحفظ على المنشورات والأوراق التى كانت بحوزتهم.