قال اللواء مجدى الشاهد الخبير الأمنى، إن الدور الرئيسى للكلاب البوليسية هو الكشف عن المواد المتفجرة والمخدرات بجميع أنواعها بسبب امتلاكها قدرة غير عادية في حاسة الشم التى تستطيع بها كشف الجريمة.

وأضاف الشاهد لـ"صدى البلد" أن الكلاب البوليسية من أهم مميزاتها فى العمل الشرطى هو استخدامها فى الرقابة الوقائية لأن التفتيش الذاتى يستلزم إذنا من النيابة العامة، ففى حالى اكتشاف الكلب أى شيء ممنوع مع الشخص يتيح الحق وقتها للشرطى لتفتيشه حسب القانون لأنه يصبح تلبس.

وأوضح الشاهد أن الكلاب البوليسية تساعد فى الدرجة الأولى على منع الجريمة وليس فى اكتشافها فقط ودورها يكون مكملا لمهام رجال الشرطة.

واكد الخبير الامنى انه من الممكن التوسع فى استخدام الكلاب البوليسية فى عدد من مجالات مكافحة الجريمة ولكن ستكون مكلفة للغاية بسبب انواعها المختلفة والنادرة التى تصل الى الاف الدولارات والتى تستخدم فى حراسة المنشأت الهامة مثل الوزارات والسفارات.