المعارضة السورية تصد هجوما فى حلب وسط مساع دولية لاستئناف عملية السلام
قال مقاتلو المعارضة السورية اليوم الثلاثاء إنهم صدوا هجوما للجيش فى جنوب حلب بينما قصفت طائرات حربية روسية وسورية مناطق سكنية فى حين تحدثت دول عن مساع لاستئناف عملية سلام علقت الولايات المتحدة مشاركتها بها هذا الأسبوع .
وقال مقاتلو المعارضة، إنهم ألحقوا خسائر بالقوات الموالية للحكومة بعد ساعات من الاشتباكات على مشارف منطقة الشيخ سعيد فى الطرف الجنوبى من شرق حلب الذى تسيطر عليه المعارضة المسلحة .
وقال مقاتل تابع لجماعة فيلق الشام المعارضة ذكر أن اسمه عبد الله الحلبى إن المقاتلين صدوا محاولات التقدم صوب منطقة الشيخ سعيد وقتلوا عشرة من المقاتلين الموالين للحكومة ودمروا عددا من المركبات .
وقالت وسائل إعلام مؤيدة للحكومة إن الجيش يواصل حملة كبرى بمؤازرة من فصائل مسلحة تدعمها إيران وغطاء جوى روسى لاستعادة السيطرة الكاملة على المدينة المقسمة منذ 2012 بين الحكومة والمعارضة المسلحة .
وأورد التلفزيون السورى أن اعتداءات المعارضة باستخدام القذائف أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص فى المناطق التى تسيطر عليها الحكومة فى حلب اليوم الثلاثاء .