وقعت مصر على اتفاقية إطارية مع الصين “فورتشن لتطوير الأراضي” (CFLD) لتطوير المرحلة الثانية والثالثة من البناء في شرق العاصمة الادارية الجديدة بالقاهرة باستثمارات تبلغ 20 مليار دولار كما  ذكر مجلس الوزراء يوم الاثنين، وقال مجلس الوزراء في بيان له أن هذا بهدف تنمية وجذب المرحلتين الأولى والثانية لجذب الاستثمارات الأجنبية من 15 مليار دولار  بحلول يونيو عام 2020.
بناء العاصمة الإدارية الجديدة:
الاتفاق الذي قد وقعه وزراء الإسكان والاستثمار في مصر، يذكر أن الشركة الصينية سوف “تدير وتطور وتسوق” أكثر من 14000 فدان في المرحلة الثانية من المشروع العملاق بما في ذلك البنية التحتية وأماكن الإقامة ومرافق العمل ذات الصلة في حين أن الحكومة ستقدم كل التصاريح اللازمة.
بدأ بناء المرحلة الأولى والتي تنفذها شركات المقاولات المحلية في ابريل من هذا العام، ومن المتوقع أن يكتمل العمل في غضون عامين، العاصمة الجديدة والتي هي جزء من خطة الرئيس عبد الفتاح السيسى لدعم الاقتصاد المصري من خلال سلسلة من المشاريع الضخمة والتي تقدر تكلفته 45 مليار دولار.
وسوف تشمل العاصمة المرحلة الأولى على مشروع عملاق لبناء 12 وزارة وعدد من المؤسسات الحكومية الأخرى،بجانب منطقة سكنية من أكثر من 25000 وحدة سكنية وأكبر حديقة في العالم، وبموجب هذه الاتفاقية سوف تقوم  “CFLD” بتنظيم مؤتمر عن 3000 شركة شريكة في الصين لجذب الاستثمارات إلى مصر.
في يناير، أعلنت الحكومة المصرية خلال زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى القاهرة حزمة تمويل من الصين بقيمة 15 مليار دولار، بما في ذلك القروض التجارية لدعم الاحتياطي في العملات الأجنبية لدعم مشاريع في الطاقة والنقل والصرف الصحي، ومن المتوقع أن يتم الاستثمار في البنية التحتية للعاصمة الجديدة كجزء من هذه الحزمة.