أكد الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة والسكان، أن مصر منذ تولي الرئيس السيسي قيادة البلاد خاضت حربا شرسة ضد فيروس «سي» حيث تم علاج مايقرب من 700 ألف مريض مصري باستخدام العقاقير المصرية بنسبة استجابة بلغت 97 %.

وأوضح وزير الصحة خلال الاحتفالية المقامة الآن بسفح الأهرامات أن المسح السكاني الذي حدث في مصر في عام2015 والذي قامت به إحدي المؤسسات العالمية علي الفئة العمرية من عمر عام وحتي 59 سنة أظهر أن نسبة الإصابة بلغت 4.4% من الشعب المصري.

وأضاف الوزير أنه تم علاج 350 ألف مصري بالانتيرفيرون حتي عام 2014 بنسب شفاء بلغت 45% فقط، مشيرا إلى أن قرارا صادرا من مجلس الوزراء في أغسطس الماضي بإجراء مسح سكاني شامل لاكتشاف المرض علي 10 ملايين مصري خلال الفترة القادمة.