يكمل الألمانى يورجن كلوب يوم السبت المقبل عاماً بالتمام و الكمال فى قيادة فريق ليفربول الانجليزى، وبالرغم من انه لم يستطع قيادتهم لى بطولة كبيرة إلا أنه لا يستطيع أحد إنكار الطفرة التى حققها المدرب الألمانى مع الريدز.
قفزة نوعية لليفربول مع كلوب
استطاع يورجن كلوب إحداث طفرة قوية فى مستوى فريق ليفربول خلال الـ 12 شهرا الماضيين، وبالرغم من أنه لم يفز بأي لقب خلال تلك الفترة ولم يتأهل حتى لدوري أبطال أوروبا، ولكنه أصبح من أقوى المنافسين على لقب الدوري الإنجليزي منذ بداية الموسم الجارى، وأكد كلوب أنه لديه شعور قوى بأنهم لن يحتلوا منصب الوصيف وسيكون اللقب من نصيبهم.
Unai Emery celebrates Sevilla's win watched by Jurgen Klopp
كلوب يحظى بعشق جماهير ليفربول
على الرغم من أن كلوب لم يتوج بأى لقب منذ توليه لقيادة نادى ليفربول إلا أن جمهور ليفربول لم يستطع مهاجمته أبدا وعادة ما تظهر الجماهير عشقها له، عن طريق الإشادة به عبر مواقع التواصل الاجتماعى، ومراسلته برسائل الدعم والتشجيع، والهتافات التى تبرز عشقه خلال المباريات.
ويتمثل نجاح يورجن كلوب أمام إدارة نادى ليفربول فى عدة نقاط، أبرزها أنه لا يحظى بعدد كبير من المنتقدين وقد تكون نسبة منتقديه معدومة نهائيا، بالإضافة إلى أنه وصل إلى هذا المستوى الرائع دون أن يجرى الكثير من الصفقات خلال موسم الانتقالات الصيفية الماضى مثلما فعل أقران بالدوري الإنجليزي من إجراء صفقات ضخمة.
James Milner celebrates scoring
استطاع كلوب أن يحرز طفرة قوية فى أداء لاعبى ليفربول بشكل كامل وظهرت عبقريته فى التغلب على أزمة الظهير الأيسر بتغيير دور جيمس ميلنر من لاعب وسط إلى ظهير أيسر رائع خلال فترة قصيرة.
وعلق كلوب على مرور عاماً فى قيادة الريدز، بالقول فى تصريحات لموقع ليفربول على الأنترنت : "إنه عام واحد، قد لا يكون الوضع مثاليًا، لكننا نتطور بشكل جيد. هذا ما كنا نطمح إليه".
كلوب : أرفض كعكة ليفربول
ورد عن ما تردد حول عدم قدرته على التأقلم مع الكرة الإنجليزية، موضحاً: " كانت هناك الكثير من الشكوك حولى والكثير من الشائعات، قالوا إنى مدرب جيد في ألمانيا، لكن التدريب الألمانى لا ينجح فى إنجلترا .. وفى المقابل أعتقد أن الوضع أفضل الآن".
وأوضح: "سأكمل عامي الأول مع ليفربول بعد أيام ، لكنى لن أحتفل بذلك بالتأكيد، أتمنى ألا يجلب أي أحد كعكة لى".
احتفال كلوب و تحيته للجماهير . pic.twitter.com/77fBD4mm5T
— اهداف ليفربول (@LFC4Goals) ١ أكتوبر، ٢٠١٦