أفادت قناة “روسيا اليوم” نقلا عن صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، أن الولايات المتحدة تدرس إمكانية التدخل المباشر في النزاع السوري إلى جانب القوات المعارضة للرئيس بشار الأسد.
وأضافت القناة اليوم /الثلاثاء/ نقلا عن الصحيفة، أن مسئولين أمنيين أمريكيين ممثلين عن وزارة الخارجية ووكالة المخابرات المركزية وهيئة الأركان المشتركة من القوات المسلحة الأمريكية ناقشوا في البيت الأبيض الأربعاء الماضي خلال جلسة لما يسمى بـ”لجنة النواب” تنفيذ ضربات عسكرية محدودة ضد نظام الأسد من أجل إجباره على تغيير نهجه في نظام وقف إطلاق النار خلال العمليات في منطقة حلب و في جدوى مفاوضات سلام جادة طويلة الأمد.