استنكر الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع"، ترديد نغمة "ولا يوم من أيامك يا مبارك" كثيرا خلال هذه الفترة، بالتزامن مع ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة وأجواءها البطولية، لافتا إلى أنه بجانب هذه النغمة نجد أن هناك "كوميكس" على وسائل التواصل الاجتماعى تروج لأيام الرئيس الأسبق حسنى مبارك، وربطها بالمشكلات التى تواجه المصريين حاليًا.
وقال خالد صلاح، ببرنامج "على هوى مصر" المذاع على فضائية النهار one ،: "بنلاقى الجماعة بتوع آسفين يا ريس يقولولك ولا يوم من أيامك يا ريس، طب أنت حد قالك قوم بثورة، ونفس الناس اللى بتقولك ولا يوم من أيامك هى نفسها اللى كانت بتقول زمان "عاوزين نعيش" وكانت بتطالب بتغيير النظام".
وأضاف خالد صلاح، أن كل دولة بها أخطاء، ولا توجد بلد فى العالم خالية من العيوب، لافتا إلى أنه عندما نجد ترديد هذه النغمة كثيرا هذه الأيام بالتزامن مع تخصيص صفحات لرجال مبارك فى بعض الصحف المصرية للكتابة بداخلها، والترويج على مواقع التواصل الاجتماعى من خلال عقد مقارنات بين نظام مبارك ونظام الرئيس عبد الفتاح السيسى حول الوضع الاقتصادى، فلابد أن نتساءل:"هل كل هذه الأشياء برئية؟! وهل هناك أحد يعمل خلف الكواليس؟".
واستطرد رئيس تحرير "اليوم السابع"،: "فى خط ماشى دلوقتى بيقول إن ثورة يناير "كخة"، وتلاقى واحد زى عبد الناصر سلامة فى المصرى اليوم كاتب ثورة 25 يناير مؤامرة، ولما نربط هذا بنغمة ولا يوم من أيامك يا مبارك، نستنتج منهم إن الحكومة مش نافعة ولازم نرجع لأيام مبارك!".
وتساءل الكاتب الصحفى، "لماذا تريد المقارنة بالوضع الاقتصادى والتعب الذى نعيش فيه وارتفاع سعر الدولار بأيام الرئيس الأسبق حسنى مبارك؟، وهل من يقف وراء تلك الحملات إخوان كيدا فى نظام الرئيس السيسى والحكومة؟".
وأشار إلى أن أكبر استثمارات وقعت فى الكهرباء كانت فى عهد الرئيس السيسى وليس عهد مبارك، كما أن الدولة طوال السنوات السابقة لم يُنجز فيها إلا 12% فقط من منظومة الصرف الصحى.
وانتقد خالد صلاح، أداء وزير السياحة الحالى يحيى راشد، الذى يضع شماعة الملف الأمنى أمام عينيه بدلا من أن يبذل جهدا كبيرا فى القطاع لتنميته، مضيفًا "فى السياحة عندك جهد أمنى مذهل اتعمل، ورغم ذلك لسه يحيى راشد بيتحجج بالملف الأمنى، يا وزير السياحة عليك أمل كبير فى النهوض بالقطاع".