قال الإعلامى أحمد موسى إن أمريكا وبريطانيا قامتا بإبادة قرى كاملة فى العراق وأفغانستان ثم قدمتا اعتذارا؛ فالحروب الأخطاء بها واردة ومن يحارب الدولة عليه ان يدفع الثمن لذلك فعناصر الجماعة الإرهابية عليها ان تدفع ثمن محاربتها للدولة.

وأضاف موسى خلال برنامج «على مسئوليتى» الذى يذاع على قناة «صدى البلد» أن هناك قيادات إرهابية فى سيناء تختبىء وسط المنازل وبين الاطفال، مؤكدا ان الإرهابيين قتلة الأبرياء هم كلاب النار محذرا من صعوبة الايام المقبلة.

واشار موسى إلى ان هناك 90 مليون مواطن مصرى فوضوا الرئيس السيسى والقوات الملسحة لدحر الإرهاب وحماية الدولة من الأعداء والشعب المصرى يقف خلف الرئيس فى مواجهة الإرهاب.