بدأت وزراة الداخلية عملية مسح شامل لكل المراكب وأصحابها، خاصة التى تقع ضمن منطقة بوغاز منطقة رشيد، بجانب العمل على سحب تراخيص من يثبت تورطه فى أى عمليات لنقل المهاجرين من مصر إلى الدول الأخرى.
من ناحيته، أكد اللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة، أنه تمت مراجعة تراخيص 500 مركب ببوغاز رشيد، بعد حادث غرق المركب فى الهجرة غير الشرعية، على أن يتم سحب التراخيص ومصادرة كل مركب يتورط فى نقل المهاجرين غير الشرعيين.
وأضاف شوقى لـ"اليوم السابع" أن الأمن الوطنى، والأموال العامة، وأمن ومباحث البحيرة، تولوا مراجعة تراخيص المراكب، كما يتم حاليًا إجراء تحريات موسعة حول أصحاب المزارع السمكية ومزارع الموالح المطلة على ساحل البحر المتوسط بنطاق محافظة البحيرة، بطول 40 كيلو مترا بمعرفة جهات سيادية، وفرع الأمن الوطنى بالبحيرة، ومباحث الأموال العامة بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائى برئاسة اللواء محمد خريصة مدير الإدارة لمواجهة مافيا الهجرة غير الشرعية .
وأضاف مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة أن الأجهزة الأمنية تقوم بعملية مسح شامل لكل الأماكن المطلة على ساحل البحر المتوسط لملاحقة المتورطين فى الهجرة غير الشرعية .
وفى ذات السياق تفحص مخابرات حرس الحدود برشيد برئاسة الرائد محمد صالح تراخيص نحو 500 مركب صيد، لسحب تراخيص كل من يثبت تورطه فى غرق مركب الموت برشيد أو أى عملية هجرة غير شرعية أخرى وفقاً للقانون رقم 124 لسنة 1983 بشأن صيد الأسماك والأحياء المائية وتنظيم المزارع السمكية .
ومن جانبه، أكد إبراهيم فهمى شيخ صياديى برج مغيزل، أن هناك نحو 500 مركب صيد مرخصة تضم جميع الحرف ما بين مراكب النزهة ( الذوديك ) والسنار ، الكنار ، الجر ، والشانشولا تسرح من بوغاز رشيد بموجب تراخيص صادرة من التفتيش البحرى والثروة السمكية.
وأضاف شيخ صيادين برج مغيزل فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع" أنه يوجد نحو 375 مركب تعمل بحرفة السنار، 68 مركب فى رشيد – 105 مراكب فى المعدية – 191مركب فى بلطيم – 11مركبا فى مطوبس.
كما يوجد " 143 " مركبا تعمل بحرفة الكنار والخيشومية، منها 60 مركبا فى رشيد – 80 مركبا فى المعدية – مركب واحد فى بلطيم –مركبان فى مطوبس، ويوجد حوالى 206 مراكب تعمل بحرفة الجر، منها 90 مركبا فى رشيد – 103 مراكب فى المعدية – 13 مركبا فى بلطيم، و91 مركبا تعمل بحرفة الشانشولا ، منها 16 مركبا فى رشيد – 36 مركبا فى المعدية – 27 مركبا فى بلطيم – 12 مركبا فى مطوبس .
وفى ذات السياق وجه اللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة بضرورة مراجعة تراخيص النقل النهرى وعمل المتابعة الدورية للمراكب والأتوبيسات النهرية العاملة فى نقل المواطنين سواء بفرع رشيد أو الرياح البحيرى وكل المجارى المائية بالمحافظة، وإيقاف غير المرخص منها.
وأضاف مدير أمن البحيرة، أنه تم التعرف على 136 جثة حتى الآن، من ضحايا مركب الهجرة غير الشرعية التى غرقت قبالة سواحل مدينة رشيد، وأن من بين الجثث التى تم التعرف عليها مصريون وجنسيات أخرى.
وأوضح فى تصريحات خاصة لــ"اليوم السابع" أنه ما زالت هناك نحو 67 جثة أخرى مجهولة الهوية داخل المستشفيات المختلفة بمحافظات البحيرة، وبها 49 جثة، والإسكندرية وبها 5 جثث، وكفر الشيخ وبها 13 جثة، وأصدرالمستشار على حسن رئيس نيابة دمنهور الكلية بإشراف المستشار عبد العزيز عليوة تصريحا بدفن هذه الجثث فى مدافن الصدقة.
من جانبه، أكد اللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية، مدير أمن البحيرة على تكثيف الجهود لسرعة التعرف على هوية جثث ضحايا مركب الهجرة غير الشرعية، لافتًا إلى أنه تم إرسال عينات الـ DNA إلى معامل الأدلة الجنائية بوزارة الداخلية، وأضاف مساعد وزير الداخلية أن هناك توجيهات من اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية بسرعة الانتهاء منها وتحديد هوية الجثث لتسليمها إلى ذويها فى أسرع وقت.
وأوضح مدير أمن البحيرة أن فريقا من الأدلة الجنائية بمديرية أمن البحيرة، صور جميع جثث الضحايا المجهولة ونشرها لسهولة تعرف ذويهم عليهم، وتم التنسيق مع رجال الأموال العامة والأمن العام والأمن الوطنى لسرعة إنهاء التحريات والإجراءات المتعلقة بإنهاء إجراءات الضحايا.
ويواصل رجال القوات البحرية وقوات حرس الحدود جهودهم، لانتشال باقى جثث مركب الهجرة غير الشرعية قبالة سواحل رشيد على البحر المتوسط.