شارك الدكتور خالد العناني وزير الآثار عددا من المكفوفين في تجربة لمس الآثار والتعرف عليها عن طريق اليد عوضا عن فقدان البصر.

جاء ذلك خلال الإحتفالية التي أقامها المتحف المصري بالتحرير اليوم الثلاثاء بعنوان "تقدر تشوف بإيديك"بمناسبة اليوم العالمي للعصا البيضاء (يوم المكفوفين).

الاحتفالية تضمنت ورشة عمل تم خلالها تبادل الأدوار والخبرات بين المبصر والكفيف حيث مارس المبصرون تجربة اللمس باليد فقط على نماذج أثرية موضوعة داخل فتارين جهزت بطريقة خاصة تسمح باللمس دون رؤيتها.

وقد سلم العناني يديه لاحد المكفوفين، والذي قام بادخالها خلف ستارة سوداء وراءها نماذج اثرية للتعرف عليها،وقام الكفيف بشرح النموذج الأثري العناني.

وأكد وزير الآثار علي ان ذوي الاحتياجات الخاصة جزء لا يتجزأ من المجتمع ومن حقهم التعرف علي الآثار التي هي ملك لكل المصريين.