كثفت مديرية الطب البيطري في بورسعيد برئاسة الدكتور عاطف محمد عيسي جهودها لتفعيل حملة تتبناها وتقودها الهيئة العامة للطب البيطري للوقاية من مرض أنفلونزا الطيور وحماية الثروة الداجنة، وبالتالي صحة الإنسان من هذا المرض الخطير داخل المحافظة ممثلة في قسم الإرشاد البيطري التابع للمديرية برئاسة الدكتورة ماجدة فتحي هيبة.

وأصدرت مديرية الطب البيطري من خلال قسم الإرشاد البيطري النشرة الإرشادية الخاصة بمرض إنفلونزا الطيور ليتم تعميمها علي جميع الجهات الحكومية والخاصة ببورسعيد للوقاية من هذا المرض.

كما نظمت المديرية حملة توعية إرشادية للمواطنين بمنطقة الترعة الحلوة جنوب بورسعيد وتحدثت فيها الدكتورة فاطمة عابدين والدكتورة منى إسماعيل عن مرض إنفلونزا الطيور وعلاقته بالإنسان (أسبابه - أعراضه - طرق الوقاية والعلاج - كيفية التخلص الآمن من المخلفات) منعا لانتشار المرض وحفاظا على البيئة.

وقامت الطبيبتان أيضا بالتركيز في حملتهما على مخاطر مرض الحمى القلاعية في الماشية وكيفية الوقاية منه وأهمية التحصينات الخاصة به في مواعيدها.

وحذرتا الطبيبتان من التخلص من الحيوانات النافقة بالطرق الخاطئة كرميها بالطرق أو الترع؛بل لابد من التخلص منها بالطرق الصحيحة الآمنة حفاظا على صحة الانسان والحيوانات السليمة ومن أجل بيئة نظيفة خالية من الأمراض، وفي هذا السياق كان الحديث يتطرق لأهمية عملية التسجيل والترقيم للماشية في التحصينات والحد من انتشار المرض وحفظ حق الملكية للمربي.