عقد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد اجتماعا مع مديري المراحل والمناطق التعليمية والمعلمين وموجهي المواد الدراسية، بحضور المهندس كامل أبو زهرة السكرتير العام للمحافظة والنبوي باهي وكيل وزارة التربية والتعليمية وذلك لتقييم العملية التعليمية منذ بداية العام الدراسي.

ووجه المحافظ الشكر لجميع العاملين بالمنظومة التعليمية علي جهودهم الكبيرة خلال الفترة الماضية والتي تبذل من أجل تأسيس وتنميط أسلوب جديد افتقدته المدارس منذ فترة كبيرة.

وأكد المحافظ أنه راض حتى الآن عن التجربة الجديدة في التعليم بالمحافظة والتي تنتظرها جميع محافظات مصر وتلقي دعما كبير من وزارة التربية والتعليم، فدائما بورسعيد لها الريادة في تطبيق أي منظومة جديدة.

وأضاف أن الطبيعي أن تظهر عقبات أثناء تطبيق المنظومة الجديدة ويتم حلها علي الفور ومعالجة الأخطاء وهذه ظاهرة صحية، مشيرا إلى أن الأمور تتطلب تضافر جميع الأطراف وإبداء حسن النوايا.

كما طالب المحافظ من المعلمين باحتواء الطلاب مثل ابنائهم واحفادهم لان هذه المعاملة يتحدد من خلالها حب الطالب للمدرسة والانتظام في الحضور اليها.

واكد المحافظ ان الموجه عنصر اساسي في هذه المنظومة لانه اكثر خبرة واكثر علما حيث وجه المحافظ بتوزيع جميع الموجهين علي جميع مدارسي المحافظة والتواجد فيها بصورة دائمة لانهم يمثلون قوة كبيرة في العملية التعليمية.

واضاف ان تلك التجربة سوف تغير مسار التعليم بالمحافظة وتعود الي المعلم هيبته داخل الفصول، مشيرا الي الاستمرار في دعم وتعظيم دور المدرسة وغلق اي مصادر اخري للتعليم، فهدفنا جميعا هو ذهاب وانتظام الطلاب في الحضور الي المدرسة.

وأوضح الغضبان انه اثناء جولاته الميدانية علي المدارس لاحظ مدي التزام وانتظام غالبية المعلمين في الحضور الي المدرسة، مشددا علي انه لن يسمح باي مجد شخصي علي حساب ابنائنا الطلاب الذي يعد الاستثمار فيهم وتنشئتهم علميا واجتماعيا هي اهم المكاسب وواجب وطني علينا جميعا.

وفي سياق اخر اصدر محافظ بورسعيد قرار باحالة مديرة مدرسة بورفواد الثانوية بنات الي التحقيق نظرا لعدم حضورها اجتماع المديرين وكذلك اهمالها في العمل.