أجلت المحكمة العسكرية المنعقدة بمحافظة أسيوط اليوم الثلاثاء، نظر محاكمة 520 متهمًا من عناصر الإخوان وأنصار الرئيس المعزول مرسي، متورطين فى أحداث عنف وشغب، وإقتحام منشآت شرطية وعامة بمحافظة المنيا، عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة إلى جلسة يومى 8 و11 من أكتوبر الجارى.

واستمعت المحكمة إلى أقوال بعض المتهمين الذين تغيبوا عن الجلسات الماضية، لكونهم محبوسين على ذمة قضايا أخرى، كما استمعت إلى أقوال بعض شهود الإثبات، فى 3 قضايا تتعلق بأعمال عنف وشغب.

والقضية الأولى، تتعلق بأعمال عنف واقتحام محكمة ملوى، وتضم 185 متهمًا من أنصار مرسى بينهم 17 محبوسين، وقد تأجلت لجلسة 8 من الشهر الجارى.

والقضية الثانية، الخاصة بإقتحام متحف ملوى وتضم 204 متهمًا بينهم22 محبوسين وقد تأجلت إلى جلسة 11 من الشهر ذاته ، والقضية الثالثة تتعلق بحرق واقتحام محكمة بنى مزار وتضم 131 متهمًا، بينهم 37 محبوسين على ذمة القضية، وقد تأجلت إلى جلسة 8 من أكتوبر الجارى.

وقد أحالت النيابة العامة، المتهمين إلى القضاء العسكرى فى شهر مارس من العام الماضى، وشمل أمر الإحالة أنهم أشتركوا فيما بينهم على تخريب منشآت عامة وقضائية، والتحريض على العنف وإثارة الشغب، والدعوة إلى التظاهر ضد مؤسسات الدولة، والإنتماء إلى جماعة الإخوان المحظورة.