قال وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون، اليوم الثلاثاء، إن السبيل الوحيد لحل الصراع في سوريا هو سحب روسيا لدعمها للرئيس السوري بشار الأسد.

وفي حديثه إلى شكة "آي تي في" الإخبارية، قال مايكل فالون "إن الحملة في سوريا أكثر تعقيدا من العراق، بسبب الحرب الأهلية وعزم روسيا على دعم الأسد".

وأضاف "فقط من خلال سحب روسيا لدعمها للأسد، والانضمام إلينا في البحث عن تسوية سياسية جديدة هناك، يمكننا أن نضع نهاية للحرب الأهلية، وادخال المساعدات الإنسانية، ومن ثم الانتقال لمواجهة ارهاب داعش في الرقة".

وعلى الرغم من الاحتجاج الدولي عقب حملات القصف الأخيرة في حلب، قال فالون إن الهدف الرئيسي للمملكة المتحدة يتركز على العراق.

وأوضح فالون "أن الطيارين يهاجمون البنية التحتية لداعش، لا سيما في شرق سوريا، ولكن بالطبع كان التركيز الرئيسي خلال الأشهر القليلة الماضية على حملة ناجحة للغاية تدور حاليا في العراق - تحرير الفلوجة، والرمادي على طول الفرات - والحركة الآن تسير حتى نهر دجلة نحو الموصل".