حصل روبوت ” FORPHEUS ” الياباني على شهادة موسوعة غينيس للأرقام القياسية لكونه أول روبوت في العالم يحق له تدريب الرياضيين على لعب تنس الطاولة.
ويشبه روبوت ” FORPHEUS ” من حيث ملامحه الخارجية آلة قابضة في ماكينات القمار يمكنها أن تسحب لعبة أطفال لينة. ويقف الروبوت على رجلين مثبتتين بطاولة البنغ بونغ. وبفضل بعض المستشعرات والكاميرات التي تصور بتردد 80 لقطة في الثانية يستطيع الروبوت تحديد سرعة ومسار الكرة وتعديل وضعية مضرب التنس.
وعند ذلك يضرب الروبوت الكرة بقوة تسمح للاعب بصدها بسهولة. وعلاوة على ذلك تتم إضاءة مسار الكرة وسقوطها على الطاولة.
إذن فإن كل تلك التجهيزات تناسب اللاعبين غير المحترفين وتمكنهم من إجراء تدريبات فعالة، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وقال مدير مشروع ” FORPHEUS ” (ماساخيرو إيكومو)” إن اختراعنا ليس من شأنه استبدال المدربين بروبوتات بل استعراض إمكانات المجتمع حيث يتعاون الإنسان والروبوت”.
يذكر أن روبوت ” FORPHEUS ” تم الكشف عنه لأول مرة عام 2015 في معرض طوكيو للتكنولوجيات الواعدة . وتعمل الشركة حاليا على تطوير موديل الروبوت الذي ستستخدم فيه على نطاق واسع تكنولوجيات العقل الاصطناعي.