انتهت أزمة النجم اللبناني وائل جسار مع الحكومة المصرية بعد تدخل المطرب المصري هاني شاكر بصفته نقيب المهن الموسيقية.
وائل كان قد تم ايقافه من قبل السلطان المصرية في مطار القاهرة خلال استعداده للسفر إلى بيروت، لحوزته على 50 ألف دولار أمريكي، مما يخالف القانون المصري الذى يسمح للراكب بالسفر بـ5 آلاف دولار أو ما يعادلها من العملات الأخرى.
هاني فور علمه بالأمر، أجرى اتصالات هاتفية بوائل والسلطات المصرية، حيث اتفق معهما على إنهاء الأمور بسداد نسبة من المبلغ المضبوط حسب ما ينص عليه القانون المصري، وهو ما استجاب له جسار الذي شدد على عدم علمه بالقانون المصري الخاص بحيازة الأموال أثناء السفر.
من ناحية أخرى، يستعد وائل جسار لطرح أغنية جديدة مهداه للشعب المصري بمناسبة احتفالات أكتوبر، بعنوان «بحبك يا مصر» وهي من كلمات الشاعر الغنائي محمد رفاعي ولحن الفنان وليد سعد وتوزيع المايسترو والموزع الموسيقي عادل عايش.