يلعب المهاجم الفرنسي أنطونى موديست "28 عامًا"، هداف كولن، دورًا مهمًا في رحلة التألق التي يعيشها كولن، هذه الأيام للمرة الأولى منذ عشرات السنين.
ويتألق اللاعب بشدة مع فريق كولن، فقد استطاع أن يغضب مانويل نوير، حارس بايرن ميونيخ، وينافس ليفاندوفسكي في ترتيب هدافي البوندسليجا.

واختارته مجلة "كيكر" الألمانية نجمًا لمباراة كولن مع بايرن ميونيخ، السبت الماضى، والتى انتهت بالتعادل بهدف لهدف فى الجولة السادسة من الدوري الألماني.

واستطاع مودِيست، أن يسجل هدف التعادل لفريقه كولن فى الدقيقة (63) بطريقة أكروباتية، تشبه لعبة الكونغو فو، حيث جاءت كرة عرضية إليه من جهة اليمين، وبدلاً من لعبها برأسه، قفز ولعبها بمشط قدمه اليمنى على ارتفاع مترين من الأرض، وكأنه يسدد ركلة إلى خصمه في مباراة للكونغ فو.

وتسبب هدف موديست، في حالة استياء بين كبار لاعبي بايرن، مثل فيليب لام، وتوماس مولر، ومانويل نوير، الذي اشتكى من سوء تنظيم فريقه، وغياب التأمين الدفاعي في تلك المباراة.
أنطوني موديست سجل هدفًا رائعًا لكولن بالأمس في شباك بايرن ميونيخ، مانويل نوير يبدو كأنه حارس مبتدئ في تلك اللقطة pic.twitter.com/opdver50Ms
— FilGoal.com (@FilGoalLive) ٢ أكتوبر، ٢٠١٦
لم يضايق موديست، مانويل نوير ورفاقه فقط، وإنما تضايق منه في البداية مدرب كولون بيتر شتوجر: "كنت في البداية مستاء لأنه لم يقابل الكرة برأسه، لكن عندما رأيت كيف سددها (بقدمه) رفعت القبعة بداخلي أيضًا. وليس عجيبًا أن مانويل نوير تفاجأ (أيضاً)".

وقال مودِيست بعد المباراة، إنه تعرض لشد بسيط في العضلة الخلفية للفخذ؛ بسبب تسديده الكرة بهذا الشكل، وأضاف مازحاً: "هذه الطريقة تعلمتها من يويا أوساكو. إنه قادم من اليابان".

وامتدح دومينيك هانتز زميله مودِيست، وقال: "رائعة الطريقة التي سجل بها الهدف".

أما المدير الرياضي لكولن يورج شماتكه، فقال: "إنه هدف بالتوقيع المعتاد لتوني (يقصد مودِسته)، وكنت أعرف أنه سيسجل الكرة".

لا يطمع في مزاحمة ليفاندوفسكي

انتقل المهاجم أنطونى مودِيست إلى كولن في صيف 2015 قادمًا من هوفنهايم الألمانى، مقابل 4.5 ملايين يورو، ولديه عقد مع كولون حتى نهاية يونيو 2019.

ومن أول مباراة رسمية له مع كولن، لفت مودِسته الأنظار، وكانت تلك المباراة فى أغسطس 2015 وأستطاع أن يسجل ثلاثة أهداف أمام فريق مِبِن فى كأس ألمانيا، والتي انتهت بفوز كولن بأربعة أهداف نظيفة.

وفى نفس الشهر وفى أولى مبارياته مع كولن في الدوري الألماني سجل مودِيست هدف المباراة الوحيد، والفوز لكولن على شتوتجارت من ركلة جزاء.

كان هدفه في مرمى مانويل نوير، السبت الماضي هو خامس أهدافه هذا الموسم خلال 6 مباريات، وبذلك أصبح أنتوني مودِيست هو اللاعب الوحيد في فريق كولن الذي يسجل 5 أهداف في المباريات الست الأولى منذ نحو 27 عامًا، بعدما سجل نجم كولن توماس ألوفس في موسم "1988 ـ 1989" نفس عدد الأهداف.

تساوى مودِيست، مع ليفاندوفسكي في عدد الأهداف هذا الموسم.

غير أن النجم الفرنسي لا يطمع في مزاحمة القناص البولندي على لقب هداف الدوري الألماني، وقال حسب موقع جريدة "بيلد": "ليفا يلعب في بايرن أما أنا ففى كولن. فى نهاية الموسم سيكون في المقدمة تماماً من خلال 20 وحتى 25 هدفاً. مؤكد".

وبأهدافه الحاسمة صنع مودِيست تاريخًا مع كولون هذا الموسم، فحتى الآن لم يخسر كولن مباراة واحدة من مبارياته الست الأولى في الدوري، وهذه مسألة لم تحدث من قبل سوى مرتين: في الموسم الأول لانطلاق بطولة البوندزليجا "1963 ـ1964"، والتي فاز بها كولن، والثاني في موسم "1987ـ1988".

كما أن الفريق تصدر ترتيب الدوري الألماني هذا الموسم في الجولة الثالثة، وهى أول مرة تحدث منذ عشرين عاماً، رغم أن تصدره للدوري لم يدم هذه المرة سوى 19 ساعة فقط إلا أن فرحة جماهير كولن كانت كبيرة جداً.

لكن يبدو أن مودِسته ليس محظوظاً مع منتخب الديوك، فرغم أنه لعب مع مختلف منتخبات الناشئين في فرنسا إلا أنه لم يلعب حتى الآن ولا مباراة واحدة للمنتخب الفرنسي الأول.