علنت شركة “جوجل” الأمريكية، عملاق محركات البحث على الإنترنت، أن منصتها الشهيرة للبث الحي للفيديو “هانج أوتس أون أير” الخاصة بشبكتها الاجتماعية “جوجل بلس” ستتوقف في 12 سبتمبر المقبل، داعية مستخدمي المنصة للتوجه إلى منصة “يوتيوب لايف” بدلا منها.
وأطلقت “جوجل” خاصية البث الحي للفيديو لأول مرة عبر منصة دردشة الفيديو الجماعية “هانج أوتس” على شبكتها الاجتماعية “جوجل بلس” في سبتمبر 2011، وكانت مقتصرة على مجموعة مختارة من الفنانين والمشاهير. وبدأت الشركة في توفير خدمتها “هانج أوتس أون أير” لكافة المستخدمين في مايو 2012، وأتمت إطلاقها بعد نحو شهر تقريبا، لكنها أطلقت في مايو 2013 منصة “يوتيوب لايف” التي أصبحت متوفرة تدريجيا لكثير من المستخدمين.
وقررت الشركة في النهاية دمج المنصتين معا، ليتعين على كافة مستخدمي منصة “هانج أوتس أون أير” عبر شبكة “جوجل بلس” البدء في استخدام منصة “يوتيوب لايف” ابتداء من 12 سبتمبر المقبل، طبقاً لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.
وبدأت “جوجل” في إسقاط شرط تسجيل الدخول إلى شبكتها الاجتماعية “بلس” عبر كافة منتجاتها الأخرى في يوليو 2015، ويبدو أن تلك الخطوة لا تزال جارية حتى الآن.