أثار عمر جونيور، حفيد الفنان الراحل عمر الشريف، والفنانة فاتن حمامة، جدلًا واسعًا قبل فترة بسبب ميوله الجنسية واعترافه بمثليته، وقد شارك مؤخرًا في فعاليات أحد مهرجانات الشواذ جنسيًا في براغ.
وصرح عمر خلال مشاركته في المهرجان، بأن السبب الرئيسي وراء مغادرته مصر وعدم مكوثه هناك بأنه تعرض لتهديدات كثيرة بالقتل بسبب ميوله الجنسية.
وأضاف: «عُدت إلى مصر بعد بدء ما يسمى بالربيع العربي وحدوث تغييرات سياسية، ولكن للأسف فإن الناس في مصر لم يقبلوني بشكل جيد، وقاموا فورًا بترهيبي وتهديدي بالتعرض للعنف وبالقتل».