أكد وكيل الأزهر الدكتور عباس شومان، اهتمام ورعاية شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب بالطلاب الوافدين ومتابعة مطالبهم بنفسه، مشيرا إلى أن الأزهر لا يدخر وسعا في التعاون مع الجهات التي تعمل في مجال الدعوة والتعليم عن طريق قنوات الاتصال الرسمية.

جاء ذلك خلال اجتماع الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر، والدكتور جيجي زين الدين نائب رئيس جمعية الاتحاد الإسلامي الإندونيسية حيث تناول اللقاء بحث دعم التعاون التعليمي والدعوي بين الأزهر الشريف وجمعية الاتحاد الإسلامي.

ونصح وكيل الأزهر القائمين على المجال الدعوي بضرورة الاهتمام بالجانب الدعوي الذي يقوم على هداية الناس وجمع كلمتهم، والابتعاد عن السياسة التي تفرق ولا تجمع، مشيرا إلى أن استخدام الدين لتحقيق أهداف سياسية مصيره الفشل دائما.

ومن جانبه أكد نائب رئيس جمعية الاتحاد الإسلامي الإندونيسية أهمية دور الأزهر ورغبة الجمعية في تدريب عدد من الدعاة والأئمة وإعداد برنامج مخصص لهم من قبل الازهر الشريف.