أكد العميد محمد حنفي، مدير مصلحة الدمغة والموازين بوزارة التموين، أن السوق المصري ورد عليه هجمة شرسة من الذهب الصيني العام الماضي، مما أدى إلى اتجاه وزارة التموين من خلال مصلحة الدمغة والموازين لاعتماد أعيرة جديدة لمساعدة الشباب المقبل على الزواج، والابتعاد عن الذهب الصيني الذى لا يعتبر من المعادن الثمينة.
وأضاف "حنفى" خلال مؤتمر إعلان تدشين عيار ١٤ للذهب، أن المصلحة لديها أعيرة جديدة وهى ١٤ و١٢ و٩، وتختلف فيها نسبة الذهب النقى مع المعادن الأخرى، مشيرًا إلى أن المصلحة طرحت مع شعبة الذهب بالغرف التجارية، فكرة طرح أعيرة جديدة للسوق المصرى، وتم طرح عينات تجريبية منه فى السوق منذ ٣ أسابيع وشهد رواجًا بين المستهلكين.
وأشار إلى أن هناك ركودًا كبيرًا فى الأسواق بسبب ارتفاع السعر، مما دفع الورش إلى بدء تسريح العمالة، مؤكدًا أن المصلحة اشترطت على التجار الترويج لعيار 14 وطمأنة المستهلك له، موضحاً أنه سيتم اتباع سياسة الاستبدال والاسترجاع للمشغولات الذهبية من عيار 14، كما هو معمول به فى الأعيرة الأخرى ٢١، و١٨، و٢٤.