يشهد القطاع الثقافى العديد من الأنشطة المختلفة غدا، الأربعاء الموافق 5 أكتوبر.

وينظم قطاع الإنتاج الثقافي، عددا من الأنشطة الفنية، والثقافية، ففى مركز الثقافة السينمائية بشارع شريف، يتم عرض فيلم "أبطال من مصر"، من إخراج أحمد راشد، و"رجال خلف المقاتلين"، من إخراج محمد قناوى، و"المحارب"، من إخراج عاطف شكري.

كما ينظم القطاع ندوة بعنوان "أكتوبر في عيون الشباب"، بمركز شباب الجزيرة، فيما يستضيف مركز الهناجر للفنون عددا من العروض المسرحية، ضمن بروتوكول التعاون مع المعهد العالى للفنون المسرحية، بالإضافة إلى معرض فني للدفعة "91" من كلية الفنون الجميلة، وتستضيف مكتبة القاهرة الكبري لقاءً ثقافيا لكلية التربية الفنية، في تمام السادسة مساءً.

فيما يستمر تقديم العرض المسرحي "ليلة من ألف ليلة وليلة" بالمسرح القومى، و"الأم شجاعة" على المسرح الحديث، و"العطر"، و"اسمع يا عبد السميع"، بخشبتي مسرح الطليعة، و"حضرة صاحب البطاقة"، و"الحضيض" على مسرح الغد، و"ظل الحمار" و"الفنار"، على مسرح الشباب، و"بياض نيلي " و"حواديت الأراجوز"، على المسرح القومى للأطفال، و"في انتظار جودة" على أوبرا مل، و"فركش لما يكش" على مسرح العرائس.

ويستضيف قصر الأمير طاز، التابع لقطاع صندوق التنمية الثقافية، العرض المسرحي "منمنمات تاريخية" للكاتب الراحل الكبير سعد الله ونوس، ومن بطولة فرقة قصر ثقافة بنها فى السابعة.

فيما تقام حفل لفرقة التنورة التراثية بوكالة الغوري فى تمام السابعة والنصف، وحفل لفرقة الحضرة بمركز الحرية للإبداع، يعقبها صالون السينما الوثائقية ويقدمها المخرج أحمد فؤاد.

كما يستمر معرض جامعة الأزهر الأول للكتاب، والذى تنظمه الهيئة العامة للكتاب، حتى يوم 10 أكتوبر.

فيما تستضيف دار أوبرا الإسكندرية فرقة "شارع فن"، ويستمر تقديم باليه "سبارتاكوس"، على المسرح الكبير.

ويستضيف مشروع "الملهم" الذي ينظمه المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتورة أمل الصبان، بالتعاون مع مشروع "التحرير لاونج جوته"، ومؤسسته منى شاهين، الدكتور هاني سويلم الخبير في التنمية المستدامة وإدارة الموارد المائية، وذلك في السادسة مساء غد، بمسرح الميدان أمام المجلس الأعلى للثقافة – بساحة الأوبرا.

ويتناول اللقاء المحاور التالية "إنجازاته العلمية في مجال إدارة الموارد الطبيعية"، و"تجربته العلمية والعملية في ألمانيا"، و"أحدث الاكتشافات والتطورات العلمية في مجال إدارة الموارد الطبيعية"، و"التعليم وسبل تطوير الذات".

وستقوم الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة ومنى شاهين بتسليم درع المجلس للدكتور هاني سويلم.

يذكر أن الدكتور سويلم يحمل شهادة الدكتوراة في إدارة الموارد الطبيعية من جامعة آخن الألمانية، وتراكمت بعدها خبراته لأكثر من 20 عامًا في مجالات التنمية المستدامة والمشاريع الخضراء والإبداع والتعليم الإلكتروني وبناء القدرات.

كما يعمل مستشارًا ومراجعًا للعديد من منظمات التنمية والأبحاث الدولية.

وفى سابقة هى الأولى من نوعها، سيتم توقيع بروتوكول بين أكاديمية الفنون برئاسة الدكتورة أحـــلام يونــــس والمجلس القومى للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسى، وذلك بحضور بعض أساتذة الأكاديمية وأعضاء المجلس القومى للمرأة 5 أكتوبر فى تمام الساعة الثانية والنصف ظهرا.

ومن المقرر أن يتم خلال التوقيع تبادل درعى الأكاديمية والمجلس بين الدكتورة أحلام والدكتورة مايا وتأمل المؤسستين من خلال توقيع بروتوكول تحقيق التعاون فى جميع المجالات المشتركة.

وتحيي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو" يوم غد، اليوم العالمي للمعلمين 2016 تحت شعار" تقدير المعلم، وتحسين أحواله"، حيث يسلط الاحتفال هذا العام الضوء على المبادئ الأساسية للتوصية المعتمدة قبل 50 عامًا، كما يسلط الضوء على الحاجة إلى دعم المعلمين على النحو المبين في أهداف التنمية المستدامة لجدول الأعمال.

وينص هدف تعليمي محدد، من بين هذه الأهداف، على "ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة للجميع"، خاصة أن المعلمين لا يؤدون دورًا محوريًا في ضمان الحق في التعليم فحسب، بل إنهم يشكلون أيضًا العامل الأساسي في تحقيق الغايات المنصوص عليها في هدف التنمية المستدامة.

ويوافق اليوم العالمي للمعلمين هذا العام، الاحتفال بالذكرى الخمسين لتوصية اليونيسكو/منظمة العمل الدولية لعام 1966 الخاصة بأوضاع المدرسين، كما أن هذا اليوم هو أول يوم يتم الاحتفال به في إطار جدول أعمال التعليم الجديد حتى عام 2030 الذي اعتمدته الأسرة العالمية قبل عام واحد.

وكانت اليونيسكو قد اعتمدت في عام 1994 يوم 5 أكتوبر يومًا عالميًا للمعلمين وذلك احتفالًا بالخطوة الكبيرة التي اتخذت لصالح المعلمين يوم 5 أكتوبر عام 1966 عند اعتماد التوصية المشتركة بين اليونيسكو ومنظمة العمل الدولية بشأن حالة المعلمين خلال مؤتمر حكومي دولي خاص عقدته اليونيسكو في باريس، وذلك بالتعاون مع منظمة العمل الدولية.

وتبين هذه التوصية ما للمعلمين من حقوق وما عليهم من مسئوليات، بالإضافة إلى توضيح المعايير الدولية لتحضيراتهم الأولية وتعليمهم المستقبلي والتوظيف والعمالة وظروف التعليم والتعلم، ومنذ اعتماد هذه التوصية، تم اعتبارها مصدرًا مهمًا للمبادئ التوجيهية بشأن تعزيز حالة المعلمين من أجل ضمان جودة التعليم، كما يهدف هذا التاريخ إلى الاحتفال بذكرى اعتماد المؤتمر العام لليونيسكو عام 1997 توصية اليونيسكو بشأن أوضاع هيئات التدريس في التعليم العالي.

وسيتخلل فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للمعلمين 2016 والتي ستقام في مقر اليونسكو، حفل تقديم جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم، وقد أنشئت "جائزة اليونسكو - حمدان بن راشد آل مكتوم" لمكافأة الممارسات والجهود المتميزة لتحسين أداء المعلمين.

وتمنح هذه الجائزة مرة كل سنتين، وتحظى بالدعم السخي الذي يقدمه الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم من الإمارات العربية المتحدة، وتبلغ قيمة الجائزة 300 ألف دولار أمريكي تقسم بالتساوي على 3 فائزين قاموا بمشاريع ترمي إلى تحسين أداء المعلمين وفعاليتهم على الصعيد العالمي، كما ستناقش لجنة من الخبراء المشتركة بين منظمة العمل الدولية واليونيسكو والمعنية بتطبيق التوصيتين الخاصتين بأوضاع العاملين في التعليم.