شهد كل من الفريق عبد العزيز سيف الدين، رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، والدكتور خالد فهمي وزير البيئة، و محافظو ونواب المحافظات المعنية اليوم بمقر مصنع "قادر" التابع للهيئة العربية للتصنيع، اليوم إحتفالية تسليم عدد من المعدات للقري الأكثر إحتياجا بمحافظات الشرقية والجيزة وبني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج وأسوان وذلك في إطار دعم القري الأكثر إحتياجا – الأسبقية الثالثة للمرحلة الثانية.

ووصل تكلفة تلك المرحلة إلي 27 مليون جنيه، بهدف المساهمة في رفع كفاءة منظومة المخلفات الصلبة ومعالجة مياه الصرف الصحي بقري تلك المحافظات,

يأتي هذا العقد في إطار حرص الهيئة العربية للتصنيع علي تقديم الحلول العلمية المدروسة في شتي المجالات ومنها معدات حماية البيئة والنظافة.

وأكد الفريق عبد العزيز سيف الدين رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي أنه لابد من إستغلال كافة مواردنا المتاحة في البيئة المحيطة لتوفير منظومة نظافة متكاملة بأساليب مبتكرة تتفق مع إشتراطات السلامة البيئية.

وأشاد "عبد العزيز"بهذا العقد ومختلف المشروعات القائمة مع وزارة البيئة أو الجاري دراستها لتنفيذها مستقبلا لحل مشكلات حماية البيئة من خلال حلول جديدة ومبتكرة بإستغلال الموارد القائمة وبتنفيذ عقول وأبناء الهيئة العربية للتصنيع.

وجه "سيف الدين" الشكر والتقدير للتعاون البناء مع وزارة البيئة والمحافظات المختلفة لإتمام تلك المنظومة المتطورة,

من جانه أشار المهندس عبد الصادق عبد الرحيم، رئيس مجلس إدارة مصنع "قادر"، أن العقد الموقع مع وزارة البيئة اجماليا يصل إلي 200 مليون جنيه ويتضمن عدة مراحل ويشمل قربات ولوادر بسعات مختلفة وسيارات كبس للقمامة وتروسيكل قلاب.

وأضاف أنه قد تم توريد معدات لرفع كفاءة منظومة النظافة بجميع محافظات الجمهورية ومكابس قش الأرز وقد تم تسليم عدد 47 مكبسا وبدأت العمل بالتعاون مع وزارة البيئة، وجار الإنتهاء من تصنيع أول خط محلي بمصنع قادر لمكابس قش الأرز.

كما ذكر رئيس مجلس إدارة مصنع "قادر"، التعاون مع وزارة البيئة لرفع المخلفات التاريخية للقمامة بمحافظة الإسكندرية، وقد تم الإنتهاء من محطة محرم بك ولم يتبق سوي 4 أشهر.

بينما أشاد الدكتور خالد فهمي، وزبر البيئة، بجهود الهيئة ودعمها لمشروعات الوزارة وتقديرها لمشكلة فرق سعر الدولار وسداد المستحقات المالية.

وأكد "فهمي" خلال زيارته اليوم بمقر مصنع "قادر" التابع للهيئة العربية للتصنيع، أن العمل متواصل 24 ساعة بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع لرفع المقالب التاريخية للقمامة بمحافظة الإسكندرية,

وأضاف وزير البيئة، أن عقد اليوم هو إستمرار للتعاون بين الهيئة العربية للتصنيع ووزارة البيئة وهو جزء من خطة قومية لدعم منظومة المخلفات الصلبة وتوفير محطات صرف صحي متنقلة صغيرة للقري والنجوع والبعيدة عن شبكات الصرف الصحي الكبيرة.

وأشار إلى أن هناك خطة لمواجهة المقالب العشوائية بالمحافظات وأكد علي أهمية توفير منظومة متكاملة للجمع والمحطات الوسيطة والنقل والصيانة وأهميتها لتحقيق الإستدامة.

وفي سياق متصل أشاد "فهمي" بدعم الحكومة لمنظومة النظافة بالمحافظات علي أن تكون هناك مؤشرات كمية لقياس النجاح فضلا عن دعم وتعاون الهيئة العربية للتصنيع والفريق عبد العزيز فضلا عن المحافظين ونواب البرلمان لخطط الوزارة الرامية لتحقيق بيئة نظيفة ومنظومة ناجحة للنظافة.

أعرب المحافظين ونواب البرلمان المشاركين اليوم عن إصرارهم علي دعم جهود الهيئة العربية للتصنيع ووزارة البيئة لحل مشكلات النظافة بالقري الأكثر إحتياجا فضلا عن منظومة تدوير قش الأرز التي تدعمها وزارة البيئة بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع.

يذكر أن تلك المعدات تمثل الدفعة الأخيرة وتمثلت في عدد 75 سيارة قلاب حمولة 4طن بقدرة 120 حصانا يتم تسليمها لمحافظات بني سويف وأسيوط وسوهاج والمنيا وأسوان وعدد 10 محطات متنقلة لمعالجة مياه الصرف الصحي قدرة 121 حصانا بطاقة إنتاجية 96 متر مكعب يوم يتم تسلينها للمحافظات السبع بالإضافة إلي عدد 50 حاوية قمامة يتم تسليمها لمحافظة الشرقية.

كما تستهدف الأسبقية الثالثة من المرحلة الثانية دعم 334 قرية بعدد 7 محافظات حيث تم حصر إحتياجات هذه القري بالتنسيق مع ممثلي المجتمع المدني.

والجدير بالذكر أن المرحلة التمهيدية لمشروع دعم القري الأكثر إحتياجا كمشروع تجرييبي بدأ عام 2007 بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع بقري بمحافظات بنس سويف والشرقية كما ضمت المرحلة الأولي من المشروع عدد 151 قرية والثانية عدد 373 قرية والأسبقية الثانية إستهدفت دعم 295 قرية أما الأسبقية الثالثة انطلقت في يوليو 2015 ولمدة 3 سنوات ستخدم 334 قرية من القري المحددة بمحافظات بني سويف والجيزة والمنيا وسوهاج وأسيوط والشرقية وأسوان.