أعلن الأطباء البريطانيون في جامعتي أوكسفورد وكامبريج وكلية لندن الملكية عن أول شفاء لرجل مصاب بمرض الإيدز.
وقالت صحيفة “ذي ساندي تايمز” أن الرجل البريطاني البالغ من العمر 55 عاما كان أول من تعافى تماما من مرض الإيدز. وقد تعرض الرجل ضمن 50 أخرين للعلاج الخاص المضاد للفيروسات.
وحسب الأطباء فإن أسلوب العلاج الجديد يسمح بفرض السيطرة على مرض الإيدز والقضاء عليه دفعة واحدة في الجسم كله وليس في الأماكن التي يُبدي الفيروس فيها نشاطا كبيرا.
وقالت الصحيفة إن العلاج الكلاسيكي المضاد للفيروسات يقوم بإسكات خلايا معدية نشطة، إلا أنه لا يمس بقية خلايا ” T ” الليمفاوية المعدية. ويعني ذلك أن الأدوية المستخدمة حاليا قادرة على متابعة نشاط فيروس الإيدز وليس التخلص منه.
وأشار العلماء إلى أن أسلوبهم الجديد يمر حاليا بمرحلة التجربة، وأنه غير مخصص لاستخدامه في المستشفيات على نطاق واسع، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
يذكر أن منظمة الصحة العالمية سجلت عام 2014 نحو 37 مليون شخص مصاب بفيروس الإيدز. وقد توفي منهم 34 مليون مريض لأسباب لها علاقة بالمرض. وكان يموت كل عام 1.5 مليون مصاب بالفيروس. وصار 2.2 شخص يحملون الفيروس في أجسامهم. ولم يتلق العلاج المضاد للإيدز إلا نصفا منهم.
أما روسيا فسجل فيها عام 2014 ما يزيد عن 92 ألف شخص جديد مصاب بالإيدز، ما فاق بنسبة 12% ما كان عليه عام 2013.