كثفت قوات الشرطة من تواجدها أمام مجلس النواب، بدعم الأمن بضباط الشرطة النسائية وافراد الداخلية، أثناء وقفة احتجاجية لأهالي الهجرة غير شرعية أمام المجلس للمطالبة بالإفراج عن أبنائهم المحبوسين.

وكان قد نظم عدد من أهالي 66 شخصا من المهاجرين هجرة غير الشرعية، الذين تم حبسهم دون قضايا، وقفة احتجاجية أمام مجلس النواب للمطالبة بالإفراج عن اولادهم الذين قبض عليهم أثناء الهجرة في شهر سبتمبر عام 2014.