قام وفد من الصندوق الاجتماعي للتنمية بزيارة محافظة جنوب سيناء برئاسة سها سليمان الأمين العام للصندوق، حيث تم الاجتماع مع اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء ومناقشة تطوير سبل التعاون بين المحافظة والصندوق؛ لتقديم مختلف أوجه الدعم للمشروعات الصغيرة و متناهية الصغر لرفع مستويات المعيشة لأهالي المحافظة، وإيجاد بدائل تشغيلية في مجالات مختلفة عن السياحة، بالاضافة إلى التوسع في تمويل مشروعات التنمية البشرية والمجتمعية في المناطق الأكثر احتياجا لتلك الخدمات.

وقامت سها سليمان وخالد فودة بتوقيع عقد لترميم ٦ مدارس بتمويل من الصندوق الاجتماعي يصل إلى ٣ ملايين جنيه، و بالتعاون مع وزارة التربية و التعليم و ضمن البرنامج العاجل للتشغيل كثيف العمالة الممول من البنك الدولي، وسوف يوفر هذا المشروع حوالي ١١ ألف يومية عمل أثناء تنفيذه.

كما تم تسليم الشيكات والموافقات الائتمانية لعدد من المشروعات الصغيرة لأبناء المحافظة، بالإضافة إلى تقديم عدد من القروض متناهية الصغر من خلال جمعية تنمية المجتمع المحلي بأبو زنيمة، وهي أحد الجمعيات الأهلية الممولة من الصندوق الاجتماعي للتنمية، وبذلك يكون الصندوق منذ إنشائه قد مول مختلف المشروعات التنموية في محافظة جنوب سيناء بأكثر من ١٧٠ مليون جنيه، وذلك في قطاع المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر ومشروعات التنمية البشرية والمجتمعية والأشغال العامة.

وصرح اللواء خالد فودة بأنه محافظة جنوب سيناء ستوفر كافة اليات الدعم لأنشطة الصندوق الاجتماعي، خاصة في تمويل وتنمية مشروعات الشباب، وأشار سيادته إلى أن المحافظة تعمل الآن على تدريب أبناء المحافظة على الزراعة الحديثة بالتعاون مع وزارة الزراعة وإنشاء صوب زراعية للشباب، وجار الآن دراسة كيفية مساهمة الصندوق في تمويل هؤلاء الشباب وتدريبهم بالتنسيق مع المحافظة.

و أكدت سها سليمان حرص الصندوق على المساهمة في خطط الدولة للنهوض بمنطقة سيناء وبدعم مختلف المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر و فتح مجالات متنوعة للتشغيل لحين عودة.