فتح الاتحاد البلجيكي لكرة القدم، تحقيقًا في مزاعم مراهنة عدد من اللاعبين المنافسين في دوري الدرجة الأولى على نتائج مباريات فرقهم.

وذكر الاتحاد، في بيان اليوم الثلاثاء أنه فتح تحقيقه في 29 سبتمبر الماضي، بعد يوم من طرد فريق فاسلاند بيفرن للحارس لورانت هنكينت، بعدما راهن على نتيجة مباراة لعب فيها.

وتحدثت تقارير صحفية بلجيكية عن تورط لاعبين آخرين بالدورى الممتاز في المراهنات.