تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، اليوم، الثلاثاء، محاكمة 213 متهمًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أنصار بيت المقدس".

واستمعت المحكمة للشهود فبدأت بـ"الشاهد" أحمد محمد أحمد رزق الذى قال إنه لا يعلم شيئا عن الواقعة التى حدثت أثناء القبض على بؤرة إرهابية فى الإسكندرية، وأضاف أنه لم يزر الإسكندرية من قبل، وتعجب وكيل النيابة من عدم تذكر الشاهد لأى شيء، فوجه له سؤالا: "يعنى الواقعة كانت فين؟"، فرد مترددا "واقعة إيه أنا كنت فى الجيش".

وأثبت المحامى على إسماعيل، رئيس هيئة الدفاع، أن اسم الشاهد أحمد محمد رزق، بينما الموجود أمامهم الآن هو أحمد محمد أحمد رزق، والشاهد الحقيقى هو رقم 50 ولا يوجد اسم آخر حتى نهاية قائمة الشهود، فيما أبدى ممثل النيابة وجود لغط حول الاسم وأشار إلى أنه ستتم مراجعة اسم الشاهد بأمر الإحالة مع قطاع الأمن المركزى.

كانت نيابة أمن الدولة أحالت المتهمين للمحاكمة، وأسندت لهم ارتكاب جرائم "تأسيس وتولي قيادة والانضمام إلى جماعة إرهابية والتخابر مع منظمة أجنبية، وتخريب منشآت الدولة، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه، وإحراز الأسلحة الآلية والذخائر والمتفجرات".