قال أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العريية إن ما تشهدة مدينة حلب السورية منذ انهيار الهدنة هو مذبحة بالمعنى الحرفى للكلمة.
وقال أبو الغيط فى كلمته خلال الجلسة الافتتاحية لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمون فى دورة غير عادية برئاسة تونس، إنه لا يخفى على أحد تورط أطراف اقليمية ودولية فيما يحدث فى مدينة حلب، مطالبا بالعمل الحثيث أجل تفادى وقوع أزمة إنسانية .
وقال أبو الغيط: "ليس مقبولا أن يتم ترحيل الأزمة السورية للأطراف الدولية التى أثبتت إخفاقها فى حل الأزمة". مشددا على أن الحل العسكرى لن يحسم هذا الصراع، مطالبا بالعمل على الوقف الفورى لإطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية العاجلة للشعب السورى