تقدم النائب علاء والى، عضو مجلس النواب، بسؤال لرئيس مجلس الوزراء ووزير النقل بشأن التكلفة المقدرة للحوادث خلال عام 2015 والتى بلغت 30.2 مليار جنيه نتيجة لـ14.5 ألف حادثة بزيادة بنسبة 1% عن عام 2014، بينما بلغ إجمالى الخسائر البشرية فى الأرواح الناتجة عن هذه الحوادث خلال عام 2015 "25.5 ألف حالة وفاة وإصابة" بنسبة انخفاض 16.8% عن عام 2005، وانخفضت بنسبة 16% عن عام 2014.

وأكد "والى" أن العنصر البشرى يمثل 64% من أسباب حوادث الطرق فى مصر عام 2014، تليه الحالة الفنية للمركبة بنسبة 21.9%، ثم حالة الطريق بنسبة 2.4%، وتأتى سيارات الملاكى كأهم نوع سيارات يسبب الحوادث بنسبة 36.8%، تليها سيارات النقل بنسبة 27.8%، ثم سيارات الأجرة بنسبة 18.9% .

وتساءل: "أين دور الحكومة من هذه الأرقام المفزعة التى تهدر حياة المصريين؟".