تقدم الدكتور عصام حسين، مدير مستشفى قليوب، باستقالته عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تضامنا مع وكيل صحة القليوبية الذي قدم استقالته على صفحته أيضا.

وجاء نص الاستقالة: "إلى كل الأحبة والأهل والأصدقاء والمخلصين المؤمنين بهذه الدولة والساعين لنهضتها بالجهد والعمل الدءوب في صمت أقدم اعتذاري عن إدارة مستشفى قليوب المركزي التي قدمت فيها كل جهدي وجل وقتي وسهرت فيها الليالي سعيا لتطويرها وتحسين الخدمة فيها بكل علمي وخبراتي في الطب وفي إدارة المستشفيات بأحدث أساليب الإدارة، كان فيها أستاذنا وقدوتنا الدكتور نصيف حفناوي، داعما ومشاركا وقائدا بالجهد والعمل المستمر ومذللا لكل الصعاب".

وأضاف: "مرة أخرى أكرر اعتذاري، عن وضع اختلط فيه الحابل بالنابل، وأصبح فيه عضو نيابي هو الحاكم الناهي في أمور شغلنا وعملنا بل ومن وجهة نظرنا عائقا أمام تحقيق أي نهضة أو تحسن في خدماتنا الصحية للمواطنين، نسأل الله سبحانه وتعالى التوفيق آملين الأجر والثواب منه فقط، وأكرر اعتذاري لمعالي الأستاذ الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة، والذي شرفت بمقابلته منذ أسبوعين بالمستشفى وبعد مغادرة معاليه مباشرة، ونحن جميعا وزارة، ومديرية، وإدارة المستشفى في ورش عمل مستمرة لتلافي أي سلبيات قد تكون عائقا أمام تحقيق خدمة صحية وطبية آمنة وعادلة وذات جودة عالية".