طوقت الشرطة التركية اليوم الثلاثاء، مقر إحدى قنوات التلفزيون الرئيسية الموالية للأكراد في إسطنبول وقطعت بثها، بحسب صور حية نقلتها القناة نفسها.
وتجمع عشرات الصحفيين العاملين في قناة “أي أم سي تي في” في قاعة التحرير حين اقتحمت الشرطة المبنى لوقف البث، بحسب الصور.
وأبلغت القناة، التي تأسست في العام 2011، الأسبوع الماضي بقرار قضائي يقضي بإغلاقها في إطار التحقيق بمحاولة انقلاب 15 يوليو.