رحب الدكتور نور أبو حتة، عضو الهيئة العليا لحزب مستقبل وطن، بقرار الحكومة المصرية بإدراج عملة "اليوان الصيني" إلى العملات التي يتم التعامل بها في هيئة قناة السويس كمقابل للمرور منها، مؤكدًا أن ذلك القرار يثبت أن الحكومة بدأت فعليًا في التفكير من خارج الصندوق للقضاء على ارتفاع وسيطرة الدولاء علي الأسواق وهو ما سيؤدي بدوره لاستقرار سعر الدولار مقابل الجنيه.

وأكد أبوحتة، في بيان رسمي صادر عن الحزب اليوم الاثنين، أن الحكومة المصرية بذلك الاجراء اكتسبت حليفًا استراتيجيًا واقتصاديًا ضخمًا وستنوع من مصادرها الاقتصادية بالإضافة الى زيادة إقبال السائح الصيني على مصر .

وأضاف عضو الهيئة العليا، أن مصر لا تتعرض لأزمة اقتصادية لقلة الموارد وخلافه بل لسوء ادارة في السياسات المالية وبطء الجهات التنفيذية في ايجاد بدائل وحلول واقعية لكافة الأزمات التي تتعرض لها، لافتًا إلي أن الحكومة كانت خلال الفترات الماضية تعالج العرض وليس المرض وبذلك القرار يثب أنها أخيرًا بدأت تتفهم ذلك الأمر وتتجه لعلاج المرض الرئيسي.

وأشار البيان، إلي أن اليد المرتعشة لاتبني أوطانًا وأن سياسة الركوع والخضوع لن تجدي شيئًا في نهضة الأمم وهو مايستدعي مزيد من الاستراتيجيات الغير اعتيادية وتنويع واكتساب حلفاء جدد، مؤكدًا أن الوطن يتعرض لمؤامرة قوية في أزمة الدولار من جانب عدو متربص يتطلب التعامل معه بأفكار منطقية خارج التوقعات.