وصل إلى القاهرة اليوم، الثلاثاء، سيد حسن هاشمى، وزير الصحة الإيرانى، قادما من تركيا فى زيارة لمصر يشارك خلالها فى فعاليات الدورة الـ63 للجنة الإقليمية لشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية التى بدأت الساعات الماضية.

كان كبار مسئولى المكتب الإقليمى لشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية فى استقبال "هاشمى" بصالة كبار الزوار، حيث تبحث الاجتماعات التى تعقد بمقر المكتب الإقليمى لمنظمة الصحة العالمية بالقاهرة عدة ملفات، أبرزها رسم السياسات الصحية فى الإقليم، وصياغة السياسات الإقليمية الرامية لحفظ الصحة العمومية وبحث التهديدات الشائعة فى هذا المجال.

ويشارك فيها وزراء الصحة وممثلون رفيعو المستوى للبلدان الـ 22 لإقليم منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، كما يحضرها العديد من شركاء منظمة الصحة العالمية فى المجال الصحى.

من ناحية أخرى، أعلنت سلطات قرية البضائع بمطار القاهرة اليوم، الثلاثاء، حالة الطوارئ لتأمين تفريغ ونقل 358 كيلوجرامًا من خام ذهب منجم السكرى قادمة من مرسى علم للسفر إلى كندا خلال الساعات المقبلة لتنقيتها وبيعها فى البورصات العالمية واقتسام ثمنها.

وصرحت مصادر مسئولة بالقرية، بأن الشحنة وصلت على طائرة خاصة مؤجرة من شركة سمارت من مرسى علم بصحبة خمسة من شركة "سنتامين" الأسترالية المالكة لمنجم السكرى، حيث تم تفريغ شحنة الذهب والتى وصلت داخل 19 طردا ونقلها إلى سيارة مصفحة تابعة لشركة أمانكو تم وضعها قرب منفذ 35 وسط حراسة مشددة.

وجار إنهاء الموافقات اللازمة لسفر الشحنة من الجهات المختصة، خاصة مصلحة الموازين والتمغة وهيئة الثروة المعدنية بوزارة البترول لكى يتم السماح لها بالشحن لتنقيتها فى الخارج ثم بيعها فى البورصات العالمية واقتسام ثمنها طبقا للتعاقد بين مصر وشركة "سنتامين" الأسترالية التى تتولى استخراج الذهب من المنجم، الذى يعد واحدا من أكبر 10 من مناجم ذهب فى العالم استعدادا لسفرها خلال الساعات المقبلة.

وغادر القاهرة اليوم، الثلاثاء، عيسى قراقع، وزير الأسرى والمحررين الفلسطينيين، عائدا إلى رام الله عن طريق الأردن بعد زيارة لمصر استغرقت أربعة أيام بحث خلالها آخر تطورات ملف الأسرى الفلسطينيين لدى إسرائيل.

وقالت مصادر مطلعة شاركت فى وداع "قراقع" بصالة كبار الزوار، إنه التقى وزير الأسرى والمحررين الفلسطينيين خلال زيارته لمصر مع عدد من كبار المسئولين المصريين وجامعة الدول العربية، من بينهم أحمد أبو الغيط، أمين عام جامعة الدول العربية، حيث تم استعراض أوضاع الأسرى وما يعانونه فى السجون الإسرائيلية، خاصة فى الفترة الأخيرة التى شهدت تصاعدًا غير مسبوق فى الانتهاكات لحقوق السُجناء، وتزايدًا استثنائيًا فى أعداد المُعتقلين الذى وصل إلى نحو سبعة آلاف معتقل بسجون الاحتلال، وتم استعراض خطورة التشريعات التى أقرها الاحتلال الإسرائيلى مؤخرًا، والتى تسمح باعتقال الأطفال بالمُخالفة لمبادئ القانون الدولى الإنسانى وأهمية تكثيف العمل على الصعيد الدولى للدفاع عن قضية الأسرى مع دعم الجهود الجارية من أجل ترشيح المُناضل الأسير مروان البرغوثى لجائزة نوبل، كتعبير عن المُساندة العالمية لقضية الأسرى الفلسطينيين، وأن هذا الترشيح يُمثل فى حد ذاته اعترافًا بمعاناة الأسرى وبعدالة قضيتهم ومطالبة الدول العربية للمساهمة فى صندوق دعم الأسرى.

كما وصل إلى القاهرة، اليوم، روجيه نكودو دانج، رئيس البرلمان الأفريقى، قادما على رأس وفد من جوهانسبرج فى زيارة لمصر تستغرق أسبوعين يشارك خلالها فى فعاليات الجلسة الثالثة للدورة التشريعية الرابعة للبرلمان الأفريقى التى تبدأ 9 أكتوبر بشرم الشيخ.

وقالت مصادر مطلعة شاركت فى استقبال "نكودو" بصالة كبار الزوار: "ستشهد فعاليات الجلسة احتفالية كبيرة بمناسبة احتفال مصر بمرور 150 عاما على تأسيس الحياة البرلمانية فى مصر، وسيشارك فى الفعاليات حوالى ألف برلمانى يمثلون مختلف الدول الأفريقية وبعض الضيوف من دول العالم وسيناقش البرلمان الأفريقى عددا من الملفات المهمة، من ضمنها مواجهة الإرهاب الدولى، ودعم السفيرة مشيرة خطاب في انتخابات اليونيسكو واستعراض تاريخ القادة الأفارقة، وعلى رأسهم الزعيم نيلسون مانديلا وغيرها من الملفات المتعلقة بالقارة السمراء".