كشفت الفنانة المعتزلة شمس البارودي عن سبب خلعها النقاب بعدما ارتدته وقت اعتزالها عام 1984.

وقالت "البارودي"، في أحد تصريحاتها، إن الشيخ يوسف القرضاوي هو الذي أعطاها الفتوى بخلع النقاب، موضحة: "عندما فكرت في قرار خلع النقاب اتصلت بالشيخ القرضاوي فأفتى لي بأن الأصل في الإسلام هو كشف الوجه"، مشيرة إلى أنها قبل اتصالها بالشيخ القرضاوي كانت قد عرفت من الشيخ متولي الشعراوي أن النقاب "لا يفرض ولا يرفض".

وأضافت: "سألت عن هذا المعنى الشيخ القرضاوي فقال لي إن الأصل في الإسلام هو كشف الوجه، ما شجعني على اتخاذ قراري"، وتابعت: "وكنت وقتها سوف أسافر إلى ابنتي "ناريمان" التي تدرس في إنجلترا، وحينها أعدت تفكيري في مسألة النقاب وقر في قلبي يقينا أنه ليس فرضا فقررت خلعه واكتفيت بالحجاب".