ألغى رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني اليوم الثلاثاء، اجتماعاً كان من المخطط عقده مع نائب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، زيجمار جابريل، في طهران.
ولا يوجد حتى الآن تعليل رسمي لإلغاء الاجتماع.
ويذكر أن رئيس السلطة القضائية في إيران وشقيق رئيس البرلمان آملي لاريجاني، انتقد زيارة جابريل لبلاده، وقال الاثنين: ” لو كنت في الحكومة أو وزير خارجية ما كنت سأسمح لمثل هذا الشخص بالدخول إلى البلاد”.
وكان جابريل، الذي يشغل أيضاً منصب وزير الاقتصاد، قال في أحد المقابلات الإعلامية قبل سفره إلى إيران: “إقامة علاقة طبيعية وودية مع ألمانيا لن يكون ممكناً إلا عندما تقبل إيران بحق إسرائيل في الوجود”.
وعقب فشل محادثات السلام بشأن سوريا، بين الولايات المتحدة وروسيا، طالب جابريل إيران ببذل كافة الجهود من أجل تطبيق هدنة في سوريا.
وتعتبر إيران من أكثر القوى الإقليمية تأثيراً في النزاع السوري بصفتها قوة إقليمية شيعية.