أكد المهندس يسرى المغازى، عضو مجلس النواب والقيادى بائتلاف دعم مصر، رفضه دعوات التظاهر المخربة التى يطلقها بعض الشباب وبعض القوى في الخارج خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن مصر في حاجة ماسة إلى الاستقرار ومواصلة عجلة التنمية، محذرا من أن انخداع البعض بشعارات يروجها كاذبون عن مصر قد تكون لها انعكاساتها السيئة على البلاد إن تجاوب الشباب معها.

وشدد "المغازى" على أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجميع أعضاء الحكومة المصرية ومجلس النواب يبذلون أقصى الجهد لتأمين الاحتياجات الأساسية للشعب المصرى والدفع بالاقتصاد المصرى إلى الأمام وتنفيذ مشاريع عملاقة ستجنى ثمارها الأجيال القادمة.

وأشار عضو مجلس النواب، في بيان له، إلى رفضه التام تعديل قانون التظاهر أو إلغاءه وتأييده التام لما صدر عن لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب من أن قانون التظاهر قانون حيوى وتحتاج له مصر في الآونة الحالية لمواجهة عدم الاستقرار.