نشرت صحيفة "ديلى ميل" مقطع فيديو مروع يبرز لحظة قيام سيدة بحلق شعر ابنتها المراهقة بالكامل، وذلك بعد سخرية الفتاة من زميلتها المصابة بالسرطان، والتى فقدت شعرها بسبب العلاج الكيميائى.

وأظهر الفيديو الأم وهى تتحدث إلى الفتاة بهدوء أثناء قيامها بحلق شعرها، فيما أخذت الفتاة تبكى وتصرخ تتوسل إلى والدتها لتتوقف عما تفعله، لكن الأم استمرت فى حلق شعرها غير آبهة بتوسلاتها.

وانتشر الفيديو على مواقع التواص الاجتماعى، حيث أثار استياء رواد تلك المواقع، الذين علق الكثير منهم بأن ما فعلته الأم كان أمرا مبالغا فيه وغير لائقا على الإطلاق؛ والجدير بالذكر أن ذلك الفيديو انتشر على مواقع الإنترنت منذ نحو عام، لكن تم تداوله على أساس أن الأم تعاقب الفتاة لقيامها بنشر صور عارية على الإنترنت.

ولم تشر الصحيفة إلى مكان أو وقت التقاط الفيديو، لكنها ذكرت أن الأم والفتاة كانتا تتحدثان اللغة البرتغالية.