اعتذر توماس كوبيك حارس مرمى سبارتا براج التشيكى، عما قاله لحاملة الراية فى مباراة فريقه أمام زبرويوفكا برنو، والتى انتهت بالتعادل 3-3 على ملعب الأخير، بعد أن وجه لها إهانة عنصرية .
وحسب موقع شبكة الإذاعة البريطانية "BBC" ، فإن كوبيك انفعل بعد مباراة فريقه أمام برونو قائلاً: "لا يجب على النساء أن يقوموا بالتحكيم فى مباريات الرجال أبداً"، وأضاف قائلاً: "النساء ينتمون إلى المواقد".
وكانت حاملة الراية لوسى راتاجوفا، قد ارتبكت خطأ فى الهدف الثالث لبرونو، والذى جاء فى الوقت القاتل بعدم احتسابها لتسلل واضح على لاعب الفريق صاحب الملعب .
إلا أن كوبيك تدارك خطأه بعد المباراة، وقام بنشر صورة لزوجته وطفلته وقال إنه يتأسف لما قاله فى لحظة انفعال، وأن كلامه كان موجهاً إلى شخص معين فى لخظة معينة بسبب خطأ أثر على نتيجة مباراة، ولا يقصد به النساء جميعاً بالطبع.
ومن المنتظر أن تناقش لجنة القيم فى الاتحاد التشيكى تصريحات كوبيك بعد غدٍ الخميس.