أظهرت دراسة ألمانية حديثة أن الألمان أصبحوا يعتنون بأسنانهم على نحو أفضل مما كانوا عليه قبل 20 عاما.
وأوضحت الدراسة الألمانية الخامسة لصحة الفم التي أجراها معهد أطباء الأسنان وعرضتها الغرفة الاتحادية لأطباء الأسنان والجمعية الاتحادية لطب الأسنان اليوم الثلاثاء في العاصمة الألمانية برلين أن 3ر81 بالمئة من الأطفال البالغ أعمارهم 12 عاما لا يعانون من تسوس الأسنان.
وأشارت الدراسة إلى أن نسبة الأطفال البالغ أعمارهم 12 عاما والذين لا يعانون من التسوس تضاعفت بذلك في الفترة بين 1997 و.2014
ولكن الدراسة أكدت أنه لابد من مكافحة التهاب دواعم اللثة بشكل أكبر؛ حيث أظهرت البيانات زيادة الاحتياج للخضوع لعلاجه، طبقاً لما ورد بوكالة الأنباء “الألمانية”.
وبحسب الدراسة، أصبح واحدا من كل ثمانية أشخاص من كبار السن في ألمانيا بلا أسنان تماما في الوقت الحالي، فيما بلغت هذه النسبة واحدا من كل أربعة أشخاص في عام 1997.
وأوضح الدراسة «أن الوقاية تجدي نفعا وأن أهمية صحة الفم تزيد لدى المرضى»، وذلك وفقا لرئيس الغرفة الاتحادية لأطباء الأسنان بيتر إنجل.
ومن جانبه أكد رئيس الجمعية الاتحادية لطب الأسنان فولفجانج إسر: «أن صحة الفم جيدة أكثر من أي وقت مضى».
ولكنه شدد في الوقت ذاته على ضرورة التركيز على الوقاية بشكل أقوى بالنسبة لكبار السن والأشخاص الذين بحاجة خاصة للرعاية.
جدير بالذكر أن هذه الدراسة شملت أكثر من 4600 شخص وتم إجراؤها في الفترة بين أكتوبر 2013 وحزيران/يونيو 2014 على مستوى ألمانيا.