حجبت السلطات الهندية في كشمير جريدة محلية بدعوى احتمال عمل محتواها على تأجيج العنف في إقليم كشمير المتنازع عليه بين الهند وباكستان.
وذكرت شبكة “إيه.بي.سي” الأمريكية اليوم الثلاثاء أن جريدة “كشمير ريدر” لم يتم طبعها لليوم الثاني على التوالي إثر صدور أوامر حكومية لمالكها بوقف عملية الطبع.
وكانت الحكومة في يوليو الماضي قد منعت طبع الصحف وحجبتها بشكل مؤقت لمدة ثلاثة أيام في إطار عملية تعتيم إعلامي أعقبت التظاهرات المناهضة للحكم الهندي على الإقليم.
يذكر أن أكثر من 80 مدنيا قد لقوا مصرعهم وأصيب الآلاف في التظاهرات المناهضة للحكم الهندي، والتي اشتعلت عقب مقتل القيادي الانفصالي برهان واني برصاص القوات الحكومية في يوليو الماضي.