أكدت روسيا مجددا أنها تؤيد أن يكون المرشح لمنصب الأمين العام للأمم المتحدة سيدة من أوروبا الشرقية وتتولى هذا المنصب المحوري لأول مرة.
ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة قوله اليوم الثلاثاء أن أعضاء مجلس الأمن اتفقوا على مناقشة موضوع انتخابات الأمين العام الجديد مباشرة بعد جولة التصويت المقررة غدا واعتبر أن هناك إمكانية لإجراء التصويت النهائي في غضون أيام بعد هذه المناقشة.
وشدد تشوركين على أن موقف موسكو من انتخابات الأمين العام لم يتغير، إذ ما زال الجانب الروسي يعتبر أنه حان الوقت لتتولى سيدة تمثل أوروبا الشرقية، هذا المنصب المسؤول.
ومن المقرر أن يجري مجلس الأمن الدولي غدا جولة الاقتراع القادمة بصيغة جديدة، إذ ستختلف بطاقات الاقتراع للأعضاء الدائمين وغير الدائمين في المجلس بلونها، وهو أمر من شأنه أن يشير إلى ما إذا كان هناك توافق بين الأعضاء الدائمين حول المرشح الذي يجب أن يقترحه مجلس الأمن على الجمعية العامة.
يذكر أن مجلس الأمن الدولي أجرى منذ 21 يوليو 5 جولات تصويت لتحديد المرشح لمنصب أمين عام الأمم المتحدة خلفا لبان كي مون الذي تنتهي فترته يوم 31 ديسمبر المقبل. وتقدم في جميع جولات الاقتراع حتى الآن، رئيس الوزراء البرتغالي السابق أنطونيو جوتيريس.
وفي هذا السياق، قال تشوركين: “نود كثيرا أن نرى سيدة، لكننا لا نهتم بتحقيق أهداف ترويجية مثل دول أخرى، سبق لها أن أعلنت عن رغبتها في انتخاب سيدة، لتصوت بعد ذلك لصالح الرجال فقط. ونحن لا ننخرط في ذلك”.