ذكر المرصد السورى لحقوق الإنسان في بريطانيا صباح اليوم الثلاثاء أن 13 شخصا قتلوا أمس الاثنين نتيجة الغارات الجوية المكثفة على أحياء بالقسم الشرقي لمدينة حلب.
وأوضح المرصد أن عدد قتلى أمس ارتفع إلى 13 شخصا، بينهم طفل، نتيجة قصف طائرات حربية لمناطق في أحياء الزبدية والحيدرية والصاخور وبعيدين ومناطق أخرى في القسم الشرقي من مدينة حلب.
كما شنت طائرات حربية بعد منتصف ليل أمس غارات مكثفة على مناطق في أحياء الهلك والشيخ سعيد وبستان الباشا وبستان القصر بمدينة حلب، وسط اشتباكات منذ منتصف ليل أمس وحتى الآن في محاور الشيخ سعيد وكرم الطراب وسليمان الحلبي وبستان الباشا ومشروع الـ 1070 شقة، بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، وقوات النظام من طرف آخر.
وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في مزارع الديرخبية بالغوطة الغربية، وسط قصف قوات النظام لمناطق في البلدة وأطرافها، مما أسفر عن إصابة عدة أشخاص بجراح، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مخيم خان الشيح بالغوطة الغربية لدمشق.
واستهدفت قوات النظام بالقذائف ونيران الرشاشات الثقيلة مناطق في قرية بيت تيما بالغوطة الغربية، فيما تجددت الاشتباكات بين قوات النظام وجيش الإسلام في محوري تل كردي

والريحان بالغوطة الشرقية، وسط قصف مدفعي من قبل قوات النظام استهدف مناطق الاشتباك.