قال الدكتور الفرنسي / سيمومللى/ إنه مع تغير فصول السنة وبداية فصل الخريف وتغير درجات الحرارة نجد بعض الأشخاص يتعرضون لنوع من الالتهابات التى تصيب الحلق والتى تبدأ بالإحساس بالوخز ، وأوضح أن الغشاء المخاطى للحلق لا يحب الصدمات الحرارية أى الخروج من السخن إلى البارد ولا التيارات الهوائية".

وينصح الطبيب الفرنسى بالإسراع فى معالجة هذا الإحساس بالوخز فى أول ظهوره وقبل أن تشتد الآلام ، حيث أن العلاج يبدأ بالأسبرين ثم الباراسيتامول أو الأيبوبروفين مما يخفف هذا الإحساس ، وسرعان ما يزول الإحساس بالوخز، ولتفادى هذا العرض يجب مراعاة درجة الحرارة فى السيارة وفى الحجرة حتى تكون أٌقل من الحرارة الخارجية.