كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن أن عقب واقعة سرقة نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان قام عدد من مشاهير العالم بزيادة نسبة امنهم وحراستهم الشخصية.

وقالت الصحيفة البريطانية إن هناك من وجه اللوم للمشاهير الاثرياء وعلى رأسهم "كيم" لأنهم هم من جعلوا انفسهم هدفا للمجرمين واللصوص بسبب ما يقومون بنشره عبر صفحاتهم الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي.

فيما قام نجم الراب الامريكي كاني ويست بزيادة عدد الحراس امام منزله بمنطقة مانهاتن الامريكية حيث يسكن هو وزوجته.